أخبار التكنولوجيا
             أهلا بكم في عالم التدفق الرقمي      

ما الفرق بين الأنظمة المفتوحة والمغلقة المصدر؟

10/2015

الأنظمة المفتوحة المصدر: هي أنظمة ذات Source Code مفتوحة و حرة حيث يمكن لأي شخص ان يأخذ النسخة الاصلية و يعدل عليها كيفما شاء بحيث يصنع نسخته الخاصة من النظام أو البرنامج. كما يمكن لمستخدمي البرامج المفتوحة المصدر أن يستخدمها لأي غرض دون قيود او رسوم وأن ينسخ منها كل ما يريد.


الأنظمة مغلقة المصدر :(Closed-Source Software) وهي التي لها ترخيص و تغلق الـSource Code الخاص بها و تبعده عن المستخدمين.

والجدول التالي يوضح بعض الأنظمة والبرمجيات المفتوحة والمغلقة المصدر:


ما هي حسنات النموذج المفتوح؟
• دعم أكبر من المطورين: باعتباره مفتوح المصدر فإن أياً كان يستطيع أن يقوم بتطوير البرامج لنظام التشغيل أو تطوير نظام التشغيل بحد ذاته ما يعطي دعما أكبر للمطورين ويعطيهم شعورا بأن البرمجية (نظام التشغيل) هي ملكهم الشخصي باعتبارهم يستطيعون تعديل ما يحلو لهم تعديله بما يتوافق مع متطلباتهم.
• قابلية التخصيص: في سيناريو البرامج مغلقة المصدر, يستطيع المطورون فقط تعديل ما يسمح المطور الأصلي(2) بتعديله ولكن بامتلاك التحكم الكامل بالشيفرة يمكن للمطورين تعديل الشكل والمظهر وحتى تعديل البرمجية بحيث يكون لها ميزات وإمكانيات جديدة لم يقم المطور الأصلي ببرمجتها.
• أكثر أمناً: البرامج مفتوحة المصدر أكثر شفافية من البرامج مغلقة المصدر هذا يعني أن أياً كان يستطيع النظر في عمق الشيفرة المصدرية, ومن خلال مشاهدة الشيفرة من قبل آلاف المطورين فإن المشاكل ونقاط الضعف في الشيفرة تظهر ويتم حلها بسرعة أكبر, كما يمكن للمطورين التأكد من أن المشاكل قد تم حلها من خلال مراجعة الشيفرة بعد كل إصدار من البرنامج.
• دعم موسع من جمهور المطورين: كلما تقدم المنتَج في السن يتقدم المطور الأصلي ليطور برامج جديدة ويتوقف عن دعم البرنامج القديم تاركاً إياه بدون أية تصليحات أو ميزات جديدة ولكن إذا كان البرنامج مفتوح المصدر فعادةً ما يتولى ويتابع جمهور المطورين العمل على البرمجية مطيلين بذلك العمر المُجدي للمنتج أكثر بكثير مما كان ينوي المطور الأصلي.

ماهي حسنات النموذج المغلق؟
• منتجات غير محيرة للزبون: الكثير من الناس لا يعرفون ما هي ميزات الإصدارات المختلفة من الآندرويد مثلاً, هل إتش تي سي سينس HTC Sense أفضل أم موتوبلور MotoBlur؟ عندما لا تسمح الشركة المنتجة (المطور الأصلي) بتعديل الشيفرة فإنها لا تسمح بتعديل الميزات الأساسية لنظام التشغيل مما يجعل اختيار نظام التشغيل أسهل للناس العاديين حيث أنه يوجد فقط نسخة واحدة(4) من نظام أي أو إس يتم إصدارها من شركة آبل (وفقط من شركة آبل) وهي النسخة الوحيدة التي يجب على الناس التعامل معها وتعلم العمل عليها.
• الاختبار الموحد: لأنه ذو مصدر مغلق فإن المطور الأصلي للبرنامج – و هو المطور الوحيد – يستطيع أن يختار الشكل والميزات والخيارات والألوان وأي شيء آخر. يبدو ذلك مقيِّداً ولكنه على الأقل يضمن أن جميع المستخدمين الذين يستخدمون البرمجية سيختبرون نفس الميزات والشكل والمظهر بشكل معياري لا يمكن تغييره.
• مربح أكثر: النموذج المغلق يمكن أن يكون مربحا كثيرا إذا فرضت رسوما مالية معينة على المطورين الذين يريدون استخدام واجهات البرمجة الخاصة بك الـAPI ويمكن أن يغلق باب المنافسة وذلك بجعل تصميمك غير متاحا للمطورين ليرونه.

إذاً في النتيجة، إذا كنت تريد أن تقتني جهازا لا ينتهي تطوره ذو سعر عادي يمكنك تعديل شكله وأدائه كما تريد فعليك باقتناء أجهزة ذات نظم تشغيل مفتوحة المصدر مثل الـ أندرويد بتعدد إصداراته. أما إذا كنت ترغب بالحصول على جهاز ذو قدرة عالية ملتزم بمعايير معينة لجميع المستخدمين ويلزم مطوريه بطريقة معينة للتطوير فعليك باقتناء أجهزة ذات نظم تشغيل مغلقة المصدر مثل الـ آي فون.


المصادر:           




Menu

تواصل معنا

تم إرسال نموذج التواصل بنجاح
سنتواصل معكم في أقرب وقت