أخبار التكنولوجيا
             أهلا بكم في عالم التدفق الرقمي      

الانتقال من IPv4 إلى IPv6

09/2015

في عالم الاتصالات والانترنت هناك برتوكولات عامة للتعامل بين الأجهزة والسيرفرات لضمان الاتصال بشكل صحيح ووصول المعلومات بشكل سريع وصحيح، احد هذه البروتوكولات هو بروتوكول IP وهي اختصار لـ Internet Protocol وتتمثل وظيفته في اعطاء كل جهاز رقم أو عنوان خاص به.

أنت موجود الآن على شبكة الانترنت بعنوان من الإصدار الرابع IPv4، والذي يمثّل على شكل 32 بت مقسمة إلى أربعة مقاطع بواسطة نقطة، ممثلة بنظام العدّ العشري. وهذا البروتوكول ظهر في عام 1981 م وباستخدامه ممكن أن نحصل على 2 مرفوعاً للقوة 32 عنوان مميز.

وهذا العدد من المستخدمين يعتبر صغير في ظل التطور الكبير والعدد الهائل من الأجهزة التي تصل إلى الانترنيت في كل لحظة وخاصة بعد حجز مجالات للعناوين الخاصة Private IP (مجال من الـ IP تم تخصيصه للشبكات الداخلية) وبعد عملية Subnet (تقنية معتمدة في IPv4).

فكان الحل الأمثل إصدار جديد من IP وهو IPv6 الذي يتكون من 128 بت مقسمة إلى ثمانية مقاطع بواسطة ( : ) ممثلة بالنظام السي عشري. وفي هذا الإصدار سيكون عدد العناوين 2 مرفوعة للقوة 128 وهذا يمثل تقريبا الرقم 340 وإلى يمينه 48 صفر.

أولاً: لماذا IPv6؟
يتمتع هذا الإصدار بالعديد من المزايا، نذكر منها:
1 - المرونة التي يوفرها بسبب العدد الكبير من العناوين IPs.
2 - لم نعد بحاجة تقنية ترجمة عناوين الشبكة في حال الانتقال الكامل إلى الإصدار السادسIPv6، حيث سيقتصر دور هذه التقنية على الوصل بين الشبكات التي تعمل بالإصدار الرابع IPv4 ومثيلاتها التي تعمل بالإصدار السادس IPv6.
3 - زيادة سرعة وفاعلية الراوتر في التعامل مع جداول التوجيه Routing Tables ، حيث يملك هذا الإصدار بُنيةً تسرِّعُ التعامل مع الراوتر.
4 - عدم التقيد بالمكان، حيث لن يعتمدَ الإصدارُ الجديد على مكان وجودك بل سيكون معك أينما ذهبت. العدد الهائل من العناوين الذي يوفره لنا هذا الإصدار كان السبب في تمكننا من الحصول على هذه الميزة.
5 - استخدام IP Security كوسيلة معتمدة للأمان.
6 - التخلص نهائياً من بعض التقنيات المستخدمة في الإصدار القديم مثل إنشاء شبكات فرعية ومفهوم الـ classes.
7 - سيكون العمل به سهل جداً بالنسبة للمستخدم العادي، حيث سيتم إعداد معظم التجهيزات بشكل تلقائي ولن يحتاج حتى إلى أن يعرف العنوان الخاص به، وهذا قد يفسر لنا لماذا تم تمثيل IPv6 بالنظام الست عشري Hexadecimal الملائم للأجهزة ولمدراء الشبكات.

ثانياً: أنواع عناوين IPv6
لنتذكر أولاً أنواع التواصل في IPv4:
• البث الأحادي Unicast: من جهاز إلى جهاز one-to-one.
• البث المتعدّد Multicast: من جهاز واحد إلى عدة أجهزة one-to-multi .
• البث الإذاعيBroadcast: من جهاز واحد إلى الكل one-to-all.

ثالثاً: البروتوكولات الداعمة لـ IPv6
تدعم IPv6 كل من البروتوكولات Ethernet وPPP و HDLCو Token ring وNBMA، بالإضافة إلى بروتوكولات التوجيه OSPF v3 وRIPng وEIGRP v6.

أخيراً:
الاصدار الجديد من هذا البروتوكول سيفيد كثير في نقلة نوعية في عدد الاجهزة المرتبطة في شبكة الانترنت كـ الجوالات و أنظمة التحكم بالمنازل و الاجهزة المحمولة.
ويُتوقع انتشار هذا الإصدار في كل أنحاء العالم في عام 2025، وقد بدأت بالفعل بعض المناطق باستخدامه نذكر منها اليابان وبعض دول الاتحاد الأوربي ومنطقة آسيا باسيفيك بالإضافة إلى وزارة الدفاع الأمريكية وإمارة أبو ظبي.

المصادر:       






Menu

تواصل معنا

تم إرسال نموذج التواصل بنجاح
سنتواصل معكم في أقرب وقت